حان الوقت لتمكين المرأة من أجل القيادة

مقال
تاريخ النشر: 
03/2018

نصائح من القيادات النسائية في صناعة التمويل الأصغر بالعالم العربي

احتفالا باليوم العالمي للمرأة في 8 مارس/آذار، تواصلت البوابة مع مجموعة من القيادات النسائية في مجال الشمول المالي والتمويل الأصغر بالعالم العربي للحصول على إجابات للسؤالين التاليين:

  • ما هي الرسالة أو النصيحة التي تقدميها للنساء في القطاع من أجل التقدم والوصول إلى مناصب قيادية داخل مؤسساتهن؟
  • ما هي أهمية أن يكون القطاع أكثر شمولاً للمرأة على المستوى المؤسسي (أي المزيد من النساء في المناصب الإدارية والقيادية)؟

ريهام فاروق، المدير التنفيذي، مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، مصر

 

” النساء عاطفيات بالفطرة ولذلك أؤمن أن العمل في مجال التمويل الأصغر أفضل المجالات لهن على الإطلاق. فالتمويل الأصغر ليس بمهنة بل هو أسلوب حياة. لذلك أدعو السيدات أن تقود تلك الصناعة وتنمو بها وأن تكون السبب في تغيير حياة الآخرين.“ ريهام فاروق، المديرة التنفيذية، مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، مصر، ونائبة رئيس مجلس إدارة سنابل، شبكة التمويل الأصغر للبلدان العربية.

 

 

رولا المحيسن، مديرة خدمة العملاء والأداء الاجتماعي، فيتاس الأردن

”جزء كبير من التقدم الوظيفي للمرأة يأتي من مساعدة ودعم الآخرين مثل الأهل والأصدقاء، ولكن الجزء الأكبر يعتمد على حب العمل والإيمان به والتنمية الذاتية والمثابرة. لذلك، أنصح جميع الفتيات والسيدات في قطاع التمويل الأصغر وغيره من القطاعات، عدم التخلي عن المثابرة على الرغم من الظروف المحيطة واستمرارية التعلم من أجل التقدم. ثم الأهم من ذلك كله، هو الإيمان بنفسك وما يمكنك القيام به. نحن قادة بحكم طبيعتنا.“ رولا المحيسن، مديرة خدمة العملاء والأداء الاجتماعي، فيتاس الأردن.

 

ريم عبوشي، المديرة التنفيذية السابقة، أصالة للتنمية والإقراض، فلسطين

 

”قناعتك الراسخة بقدرة التمويل الصغير على تغيير حياة الناس للأفضل هو ما سيمكنك من مواجهة التحديات وبذل الجهد اللازم بالعمل. إن  ثقتك بذاتك، مصداقيتك، إلتزامك، طاقتك الإيجابية وتحقيقك للنتائج الجيدة سيعزز قناعة زميلات وزملاء العمل بقيادتك. تذكري دائما أن موقع القيادة يجب أن تكتسبيه وتحافظي عليه من خلال قوة ثقة فريق العمل بقدراتك كقائدة.“ ريم عبوشي، المديرة التنفيذية السابقة، أصالة للتنمية والإقراض، فلسطين.

ساندي سلامة، مديرة التسويق والتواصل، مؤسسة لييد، مصر

 

” أنصح كل امرأة ان تحب ما تفعل.. أن تنخرط في كل التفاصيل من أجل فهم كيف تسير الأمور داخل مؤسستها. أن تأخذ زمام المبادرة لخلق وإيجاد الحلول وجعل الأمور تعمل بشكل أفضل. في بعض الأحيان سوف تنجحين وفي أحيان أخرى سوف تتعلمين. من أولوياتي في عملي هي زيارة العملاء والإنصات إليهم من أجل فهم احتياجاتهم الفعلية لخدمتهم بصورة أفضل.“ ساندي سلامة، مديرة التسويق والتواصل، مؤسسة لييد، مصر.

 

عاليا فرحات، مديرة تطوير الأعمال، المجموعة، لبنان

 

” إن وجود قطاع أكثر شمولاً من حيث زيادة عدد النساء في المناصب الإدارية والقيادية يساعد المؤسسات على زيادة الوصول إلى النساء والسكان الضعفاء. في المجموعة، نحن فخورون بسياسة الموارد البشرية النشطة التي نتبعها في توظيف عدد أكبر من الموظفات على المستوى الميداني، مما أدى فعليا إلى زيادة قاعدة عميلات المجموعة. كما أن تشجيع المزيد من الموظفات على المناصب الإدارية، مع الحرص على حصولهن على التدريب والإرشاد المناسبين، كان محركا استراتيجيا للنمو، وساعد المجموعة على الاستمرار في التركيز على الرسالة الاجتماعية للمؤسسة.“ عاليا فرحات، مديرة تطوير الأعمال، المجموعة، لبنان.

 

د. إيمان بيبرس، المديرة الإقليمية، أشوكا العالم العربي ورئيسة مجلس إدارة جمعية نهوض وتنمية المرأة، مصر

 

” المرأة هي صانعة التغيير... فهي قائدة، وقد أثبتت نجاحها في مساعيها على الرغم من العقبات التي تواجهها. فالمرأة لديها القدرة على الصمود والعزيمة لجعل هذا العالم أفضل. ويجب علينا أن ننشر ونعزز أسلوب القيادة الفريد للمرأة القائم على التعاطف مع الآخر، والإنصات، والقيادة المتزنة.“ د. إيمان بيبرس، المديرة الإقليمية، أشوكا العالم العربي ورئيسة مجلس إدارة جمعية نهوض وتنمية المرأة، مصر.

 

ندين شحاده، الممثلة الإقليمية للعالم العربي، سيجاب

 

”  التحلي بالمرونة في غاية الأهمية. يجد الجميع صعوبة في تحقيق التوازن المناسب بين الأمور الشخصية والمهنية. المرونة بالنسبة لي هي القدرة على الإستفادة من المراحل الإيجابية، وعلى إستخلاص الدروس من الصعوبات، وذلك دون أن يفقد المرء من  الطموح الشخصي. إن البيئة التي تتقبل الأفراد على اختلافاتها سواء الجندرية أو غيرها هي بيئة مميزة. عندما يتواجد التنوع تتغير التصورات داخل المجموعات ويزداد التسامح. وتصبح المؤسسات أكثر فعالية حيث يتم التعبير عن مزيد من الآراء، التي تعكس آراء العملاء الحاليين أو المحتملين.“ ندين شحاده، الممثلة الإقليمية للعالم العربي، المجموعة الإستشارية لمساعدة الفقراء (سيجاب).

لمى زواتي، نائبة المدير العام للمالية والإدارية، شركة صندوق المرأة، الأردن

 

 

” إن المؤسسات التي تعمل على إدماج النوع الاجتماعي داخليا وخارجيا تقوم بزراعة ثقافة عمل تحث على مستويات عالية من الإنتاجية، والإبقاء، والمشاركة، والمعنويات، والابتكار. بالنسبة لمؤسسات التمویل الأصغر، الابتکار لیس خیارا؛ انما ضرورة حتمية. تحتاج الشركات إلى التكيف مع التغييرات من أجل أن تكون قادرة على المنافسة في السوق.“ لمى زواتي، نائبة المدير العام للمالية والإدارية، شركة صندوق المرأة، الأردن.

دلال تكلا، مديرة الموارد البشرية، جمعية رجال الأعمال والمستثمرين بالدقهلية، مصر

 

” إذا كنتِ فشلتِ في تطبيق أى فكرة... ورضيتِ بهذا الوضع واكتفيتِ به... فلا تلومي أحداً إلا نفسك...إعلمي جيدا أن التمويل الأصغر فن وليس علم لأن جزء كبير منه ثقافة وسلوكيات مجتمع ولهذا السبب ليست كل النظريات العلمية قابلة للتطبيق بكل تفاصليها.. لازم نكون فاهمين العملاء أكتر ونعرف إزاى نطوع العلم لصالح حياتهم وطباعهم.“ دلال تكلا، مديرة الموارد البشرية والتطوير المؤسسي، جمعية رجال الأعمال والمستثمرين بالدقهلية، مصر.

 

 

موارد إضافية:


من أجل الحصول على آخر المستجدات الإقليمية في مجال الشمول المالي والتمويل الأصغر بالعربية، الرجاء الاشتراك في نشرة البوابة الشهرية ومتابعة آخر التحديثات عبر حساب البوابة على تويتر!

النوع: 
مقال