القيادة تصنع القيادة: التعاقب الوظيفي التنفيذي بطريقة شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر في الأردن

مقال
تاريخ النشر: 
02/2018
المؤلف: 
لمى زواتي، نائب المدير العام للمالية والإدارية، شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر، الأردن

أهمية التخطيط الاستراتيجي والإستثمار في التنمية البشرية من أجل إعداد قادة الجيل التالي

 لمى زواتي نائب المدير العام للمالية والإدارية لصندوق المرأة منذ عام 2016 وقد كانت قبل ذلك المدير المالي التنفيذي. لدى لمى أكثر من 19 عاما من الخبرة في مجال الإدارة المالية تتضمنها 13 سنة من العمل المباشر مع الإدارة العليا ومجلس الإدارة في مجالات التخطيط الاستراتيجي والمالي وإعداد التقارير المالية ودراسات الجدوى وتصميم نماذج الأعمال. شاركت لمى زواتي بتجربة صندوق المرأة في جلسة بعنوان: " إعداد قادة الجيل التالي: التخطيط للخلافة في مؤسسات التمويل الأصغر" وذلك خلال مؤتمر سنابل السنوي لعام 2017 الذي عقد في بيروت، لبنان في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

لمى زواتي، نائب المدير العام للمالية والإدارية، شركة صندوق المرأة، الأردن.

يعرف التعاقب الوظيفي بأنه الآلية التي يتم فيها تطوير منحى تنظيمي لتحضير بدلاء جاهزين لاستلام المناصب الرئيسية بالمؤسسات لضمان استمرارية العمل بشكل متناغم وسلس، وذلك من خلال هؤلاء الأفراد المجهزّين لاستلام المناصب التي تضمن سير العمل دون اي معيقات.

نحن في شركة صندوق المرأة، نؤمن بأن الاستثمار بالموظفين هو مفتاح النّجاح المؤسّسي، ووجود قيادة حقيقية هو المحرّك الرئيسي لهذا النجاح. "لأن القيادة لا تصنع تابعين بل تصنع قادة آخرين"  وهذه الجملة هي درع نتسلّح به للمضي قدماً.

إن شركة "صندوق المرأة للتمويل الأصغر" هي شركة خاصة غير ربحية، لا توزع أرباحاً على الإطلاق، مسجلة لدى وزارة الصناعة والتجارة الأردنية وتعمل تحت مظلة "تنمية"، شبكة مؤسسات التمويل الأصغر في الأردن. بدأت الشركة أعمالها في عام 1996، وتعد من أبرز الشركات التي تقدم خدمات التمويل المالي لصاحبات المشاريع الصغيرة في الأردن من ذوات الدخل المحدود، بهدف تمكين المرأة اقتصادياً واجتماعياً لتصبح عضواً فاعلاً ومنتجاً في مجتمعها. ويبلغ عدد مستفيدي ومستفيدات الشركة حالياً أكثر من 140 ألف مستفيد ومستفيدة (96% منهم نساء)، يقدم لهن الخدمات أكثر من 700 موظف وموظفة موزعين على 60 فرعاً في جميع محافظات المملكة الأردنية الهاشمية.

 

التخطيط للتعاقب الوظيفي بصورة استراتيجية وشفافة أساسي من أجل استمرارية النمو

إن الحفاظ على استمرارية نمو شركة بهذا الحجم، هو نتاج لتخطيط تعاقب استراتيجي يتطلب تحليل معمق لجميع الموظفين الحاليين وأيضاً المتقدمين للوظائف من خارج الشركة، وأثناء عملية تطوير الموظفين وتحديد الأفضل من المميزين سواء من الموظفين داخل الشركة او المتقدمين للعمل بالشركة من الخارج للوظائف القيادية، نتأكد أن تكون العملية شفافة، سلسة التناقل ومتناغمة مع توجيهات خاصة من أعضاء مجلس الإدارة.

أن تكون قائدا بجدارة يعني ان القائد سيكون قادرا على صنع قائد يكون خليفةً له وفريق عمل جاهز بشكل مستمر، والتي هي من الخصائص المميزة للقائد.

اننا في صندوق المرأة لا نركز فقط على الخلفاء للمناصب القيادية في المستويات الوظيفية العليا، بل نعمل على ذلك على جميع المستويات الوظيفية لاننا نؤمن أن كل منصب وظيفي وكل عضو من أعضاء فريق العمل هو مهم ورئيسي لسير العمل والحفاظ على استمرارية ونمو الشركة، وعلى الدوام لدينا خطط تطوير للمسار الوظيفي وأوصاف وظيفية واضحة للجميع من وظيفة ضابط الائتمان حتى الإدارة التنفيذية العليا. ومن الجدير بالذكر أن هنالك أهمية كبرى للثقافة المؤسسية حيث أنها تحث على الشفافية وإعطاء أهمية كبرى لإدارة المواهب وفعالية في نقل المعرفة بين الأجيال.

 الأمر يتطلب أحيانا استقطاب مواهب جديدة من خارج القطاع

مشاركة المدراء الرئيسيين في تكريم أحد تصميمات الموظفين الابداعية. شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر، الأردن. يرد إلى ذهني تجربة مررنا بها قبل بضع سنوات، حيث واجهتنا ظروف إدارية جدية تتعلق بالتطوير المؤسسي والنمو واضطررنا للبحث عن مرشحين من خارج الشركة، لملىء وظائف رئيسية مما تطلب منا وقتا وجهدا لإيجاد أفراد أصحاب كفاءة وجدارة لهذه المناصب، لكن خلال فترة البحث أثبت لنا أن لدينا أعضاء فريق قادرين على إدارة العمليات أثناء هذه الفترة من خلال انتمائهم وتكافلهم مع بعضهم البعض. وكان لتجربتنا النجاح في ذلك من خلال الأمور التالية:

  • وجود برنامج إدماج وظيفي ناجح
  • العمل على نقاط التوافق بين الموظفين الحاليين والمدراء الجدد
  • الاستفادة من المدراء الجدد من معارفهم وخبراتهم وفكرهم الجديد، من ناحية استخدامهم التطورات التكنولوجية في مختلف المجالات وتحفيز الموظفين الحاليين على النظر إلى الأمور بطرق مختلفة

وبالرغم من ان الشركة مستمرة بالنمو، تستمر قاعدة استراتيجية القيادة لدينا على سياسة الباب المفتوح والشفافية بالتواصل الداخلي والخارجي مع تفادي اللجوء الى النمو العامودي بالهيكل التنظيمي، وتحث على المشاركة من قبل الإدارات التنفيذية، الرئيسية، الوسطى والمشرفين في إدارة الأداء المؤسسي.

أهمية الاستثمار في التنمية البشرية لدى الموظفين والمستفيدين

ختام أحد تدريبات القيادة لمدراء فروع. شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر، الأردن.إن موظفي شركتنا هم كنزنا، وجزء مهم لنا في رأسمال الشركة، لذلك نركز كثيراً على التدريب المتخصص والمتوائم مع احتياجاتهم لرفع الكفاءات والجدارات ليكونوا قادرين على التقدم في مساراتهم الوظيفية، وليس هذا هو العامل الوحيد للنجاح بذلك بل التخطيط المؤسسي المسؤول له دور كبير، من حيث موائمة المهام والمسؤوليات والتأكد من التكامل في اجراءات العمل بين الوظائف المختلفة.

وإيماناً منا بأهمية بناء قدرات وصقل خبرات فريق عملنا ومستفيداتنا، أنشئت شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر أكاديمية صندوق المرأة للتنمية البشرية والتي تهدف إلى تدريب أعضاء فريقنا ومستفيداتنا في مختلف المجالات ومواكبة التطور في مجال توظيف تكنولوجيا المعلومات وتوفيرالتوجيه والتدريب اللازم للموظفين الجدد، وتهدف الأكاديمية أيضاً إلى توفير دورات في أساسيات كل من إدارة الأعمال والتسويق والمحاسبة والتسعير. وتشمل المستفيدين والمستفيدات لدينا لمساعدتهم على النمو وتطوير أعمالهم ومشاريعهم وطرق إدارتها، ويوجد حاليا ستة فروع للأكاديمية وتغطي مناطق عديدة في المملكة.

كما نهتم بصورة خاصة بتوازن النوع الاجتماعي داخل الشركة ونشجع الموظفات على التدرج الوظيفي ونفتخر بأن تشكل المرأة أكثر من 70% من إجمالي الموظفين والإدارة ومجلس الإدارة. ونعمل بوجه خاص على مساعدة الموظفات على تحقيق التوازن بين العمل والأسرة؛ كما استجبنا لمطالب الموظفين وشكلنا لجنة اجتماعية لتنظيم الأنشطة والرحلات الترفيهية والاجتماعية للموظفين وأسرهم.

واذكر من جديد أن "القيادة تصنع القيادة" ، فعلى القائد أن يكون المثال الذي يحتذى به ليكون قادراً على الإلهام، والإبتكار والتكامل. 

للمزيد من المعلومات عن شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر، اطلع على موقع الشركة هنا.


من أجل الحصول على آخر المستجدات الإقليمية في مجال الشمول المالي والتمويل الأصغر بالعربية، الرجاء الاشتراك في نشرة البوابة الشهرية ومتابعة آخر التحديثات عبر حساب البوابة على تويتر!

    النوع: 
    مقال
    البلد: 
    الأردن